كتب- حسن الإسكندراني:

 

أعاد نشطاء عبر منصات التواصل الإجتماعى، مقطع فيديو يكشف التوافق الإسرائيلي السعودي من خلال ما قاله الباحث السعودي عبد الحميد الحكيم، مدير مركز الشرق الأوسط للدراسات الإستراتيجية بجدة، إن "الإسرائيليين" شعب سلمي ومتعايش ولايريد سفك الدماء!

 

في تصريح مثير للاستهجان، أبدى “الحكيم” أسفه على أن المجتمعات العربية تكونت لديها صورة خاطئة، بشأن ما أسماه بـ”المجتمع الاسرئيلي”، بأنه يعتنق ثقافة الموت وسفك الدماء، وذلك خلال لقاء على قناة بي بي سي العربية مؤخرًا.

 

وأضاف “الحكيم” في محاولة تلميع صورة “الإسرئيليين” للعرب، التي تكونت لديهم صورة فلسطين المحتلة منذ أكثر من ستين عاماً من مجازر وتهجير وقصف وتشريد واعتقالات وبناء المستعمرات, “لمست لدى المجتمع الاسرائيلي أنه يعتنق ثقافة الحياة والتعايش ويريد السلام”، وذكر الحكيم أن هذا المجتمع “لديه مكاسب يخاف عليها”، لكنه لم يوضح ما هي تلك المكاسب.

 

وطالب "الحكيم" بحل للقضية الفلسطينية، بـ"الحوار"، وليس إنهاء الاحتلال كما يعتقد البعض، معتبرًا أن المشكلة تكمّن في "انعدام الثقة بين الطرفين الإسرئيلي–الفلسطيني، ولن يكون هناك ثقة دون حوار".

Facebook Comments