كتب- أحمد علي:

 

تواصل ميليشيات الانقلاب العسكري حملات الاعتقال التعسفي لمناهضي الانقلاب ورافضي التنازل والبيع لجزيرتي تيران وصنافير بمحافظات الجمهورية ضمن جرائمها بحق مصر وشعبها.

 

وطالت الاعتقالات في الساعات الأولى من صباح اليوم مواطنين من الغربية وطبيبًا ومحاميًا من الأقصر وطبيبًا آخر من قنا ومهندسًا من المنوفية دون سند من القانون واقتيدوا جميعًا لجهات غير معلومة لأي من ذويهم حتى الآن.

واستنكر الشهاب لحقوق الانسان اعتقال الدكتور "محمد سليمان وديعة الله" من محافظة قنا  للمرة الخامسة بعد الافراج عنه منذ عدة أيام محملا وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب مسئولية سلامته.

 

واعتقلت مليشيات الانقلاب بالاقصر أيضا بشكل تعسفى  الطبيب أحمد أبوالقاسم والمحامي أدهم العبودي على خلفية الاعتراض على التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير.

 

وفي المنوفية اعتقلت مليشيات الانقلاب المهندس هشام زكي مطاوع القلاوي، المقيم  بمدينة سرس اللبان، من مقر عمله بشركة المياه وهى الجريمة التى دانها الشهاب لحقوق الانسان مطالبا بسرعة الافراج عنه وعن جميع المعتقلين 

وفى الغربية اعتقلت مليشيات الانقلاب سمير البسيوني واسر ابو زيد من منشأة الامراء مركز المحله الكبري واقتادتهما لجهة غير معلومة حتى الان.

 

ولا تزال مليشيات الانقلاب تواصل حملاتها بحق أحرار مصر الرافضين للفقر والظلم والتنازل عن الارض دون سندن من القانون وعدم الاكتراث للمناشدات الحقوقيين والتقارير التى توثق هذه الجرائم والتى لا تسقط بالتقادم.

Facebook Comments