أجّلت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار سعيد الصيد، اليوم الأحد، الجلسة الثانية عشرة بجلسات محاكمة 21 معتقلا من رافضي الانقلاب العسكري، من بينهم عبد الله شحاتة مستشار وزير المالية السابق بحكومة هشام قنديل، على خلفية اتهامهم بالقضية الشهيرة إعلاميًا باسم "اللجان النوعية"، إلى جلسة 27 أغسطس المقبل، لاستكمال سماع الشهود والمرافعات.

 

واستمعت المحكمة بجلسة اليوم، لشاهد الإثبات الأول المقدم محمد أشرف مجري التحريات في القضية، والذي قال إن القضية مر عليها وقت طويل ولا يتذكر تفصيلها، وإنه يتمسك بأقواله في تحقيقات النيابة العامة.

 

وحاولت هيئة الدفاع عن المعتقلين استجواب الشاهد، إلا أن جميع إجاباته كانت بالرد بعدم التذكر.

 

وعُقدت الجلسة الماضية بشكل "سري" في غرفة المداولة، وتم منع الصحافيين وكافة وسائل الإعلام من الحضور لتغطية الجلسة التي اقتصر الحضور فيها على هيئة الدفاع عن المعتقلين.

 

وقامت المحكمة خلال الجلسات الماضية، بفض أحراز القضية، والتي تبين أنها عبارة عن أعلام خضراء اللون، مكتوب عليها عبارة "لا إله إلا الله" وأعلام أخرى تابعة لكتائب "القسام"، و4 فوارغ خرطوش ووحدة تخزين خارجية "هارد ديسك"، و3 أجهزة لاب توب، وعدة هواتف محمولة.

Facebook Comments