رامي ربيع
بثّت قناة مكملين فيديوجراف يلخص قضية استاد كفرالشيخ، والتي تمثل قضية إعدام جديدة بحق أبناء مصر، من بدايتها حتى النطق بالحكم.

المحكمة العسكرية قضت بالإعدام على 7 شباب، منهم 4 حضوريا و3 غيابيا، في قضية تفجير "أتوبيس عام" أمام استاد كفرالشيخ، في شهر أبريل عام 2015، وقتل في الحاث 3 طلاب من الكلية الحربية.

المحكوم عليهم حضوريا هم: أحمد عبدالهادي السحيمي (30 سنة. متزوج. فني بالجامعة)، وأحمد عبدالمنعم سلامة (42 سنة. متزوج. مدرس)، وسامح عبدالله يوسف (متزوج)، ولطفي إبراهيم خليل 23 سنة. دبلوم فني صناعي).

الشباب الأربعة تم إخفاؤهم قسريا لمدة 3 أشهر، وتحت وطأة التعذيب اعترف أحدهم بالمسئولية عن الحادث، وعندما طلب محامي الشباب تفريغ كاميرات الاستاد كانت فارغة من كل شيء.

Facebook Comments