كتب: يونس حمزاوي
كشف استطلاع للرأي بين الصهاينة، أجراه معهد إسرائيلي يدعى "هغال هحداش" حول توجهات الإسرائيليين عشية عقد مؤتمر "المناعة القومية" في هرتسليا، عن أن قائد الانقلاب في مصر عبدالفتاح السيسي يحظى بشعبية عارمة داخل الكيان الصهيوني.

ووفقًا لنتائج الاستطلاع، الذي ستُناقش نتائجه اليوم الأربعاء، خلال جلسات اليوم الثاني لمؤتمر هرتسليا، أعلن 65% من الإسرائيليين عن أنهم يثقون برئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي، بينما حلّ العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، في الموقع الثاني بنسبة (61%)، ثم زعماء بالخليج، لم يسمهم الاستطلاع، في المرتبة الثالثة، وفي المرتبة الرابعة العاهل السعودي سلمان بن عبدالعزيز بنسبة (52%)، بينما لم تحظ قيادة السلطة الفلسطينية بثقة الإسرائيليين، وحصلت بحسب الاستطلاع على 26% فقط.

وأظهر أن 61% من الإسرائيليين يؤيدون تسوية إقليمية شاملة مع الدول العربية، تشمل حلًّا للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين، بشرط ضم الكتل الاستيطانية لإسرائيل، وإبقاء القدس المحتلة تحت السيادة الإسرائيلية، وجعل بعض الأحياء العربية من القدس عاصمة فلسطينية، بينما قال 17% منهم إنهم يؤيدون انفصالًا أحادي الجانب عن الفلسطينيين، وقال 7% فقط إنهم يريدون ذلك من خلال اتفاق ثنائي مع الطرف الفلسطيني، بينما أعرب 6% فقط عن تأييدهم لفكرة ضم الضفة الغربية لإسرائيل.

يشار إلى أن مؤتمر هرتسليا الـ17 لـ"المناعة القومية" بدأ أعماله، أمس، وسيستمع المشاركون في المؤتمر، اليوم، لمداخلات من قائد سلاح الجو الإسرائيلي، الجنرال أمير إيشل، ووزير الأمن السابق موشيه يعالون، كما ينتظر أن يشارك في المؤتمر، اليوم، رئيس الوزراء البريطاني الأسبق، توني بلير، وفي الغد يستمع المؤتمر لوزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، كما ستكون هناك كلمة لمسئول العلاقات الدولية في حركة "فتح"، نبيل شعث.

Facebook Comments