رامي ربيع
قال الدكتور أحمد عامر، رئيس مؤسسة تاور بريدج للاستشارات والعلاقات الدولية: إن عبدالفتاح السيسي، قائد الانقلاب العسكري، أرهب المصريين عندما أغلق الميادين وقتل الآلاف واعتقل عشرات الآلاف، لتحقيق أجندة صهيونية واضحة المعالم، فهو ليس لديه وقت لإضاعته.

وأضاف عامر- في مداخلة هاتفية لبرنامج "كلام.كوم" على قناة مكملين- أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تحلم بإمبراطورية من النيل إلى الفرات، وقضية تيران وصنافير لا تمثل ضياع أرض مصرية فحسب، وإنما أكثر من ذلك، فهي تجعل الكيان الصهيوني على مقربة من المدينة المنورة، فهذا الكيان يفكر في "خيبر" من جديد، وكيف يصل إلى مدينة رسول الله- صلى الله عليه وسلم- مرة أخرى.

وأوضح عامر أن السيسي منذ اليوم الأول للانقلاب، كان معه القضاء والجيش، وضرب بيد من حديد، وحكم بالإعدام على المئات من أبناء الشعب، وصنع برلمانا مخابراتيا على عينه لتفصيل قرارات ترضيه، وهو الآن يفرط في الأرض لصالح الكيان الصهيوني.

Facebook Comments