كتب– عبدالله سلامة
أشادت صحيفة "هآرتس" الصهيونية بتعيين محمد بن سلمان وليا للعهد في المملكة العربية السعودية، معتبرا ما حدث "بشرى سارة لإسرائيل".

وقال محلل الشئون العسكرية في الصحيفة، عاموس هرئيل، إن التغييرات في السعودية وتعيين محمد بن سلمان وليا للعهد "بشرى سارة لإسرائيل"، مشيرا إلى أنه تعيينه كان متوقعا، وأن التقديرات تشير إلى أن الملك سلمان- المريض أصلًا- سيتنازل عن العرش قريبا ويسلمه لولده.

وأضاف هرئيل أنه على مر العامين ونصف الماضيين، ومنذ تتويج الملك سلمان، تم تدريب وإعداد نجله محمد بن سلمان لمهام سياسية بانتظار خلافة المنصب الأكبر، كما تم توكيله بمهام أخرى.

وتابع هرئيل: "محمد بن سلمان بمثابة بشرى سارة، حتى الآن، لكل من إسرائيل والولايات المتحدة؛ بفعل مواقفه القاطعة ضد إيران، وهو ما يجعله شريكا استراتيجيا مهما، وليس فقط في الحرب ضد إيران؛ بل إنه يتفق كليا مع الولايات المتحدة بالحاجة إلى وقف التأثير والنفوذ الروسيين في المنطقة، والعمل بحزم ضد داعش والإخوان المسلمين وحزب الله".
 

Facebook Comments