كتب أحمد علي:

يتعرض المعتقل محمود حسين رشاد سالم المسجون بسجن استقبال طره منذ إبريل 2015 على خلفية اتهامات ملفقة فى القضية الهزلية رقم 398 لسنة 2015 ج أمن دولة لانتهاك شديد يهدد ببتر قدمه نتيجة للإهمال الطبى المتعمد من قبل إدارة السجن وعدم سماحها بخروجه لتلقى العلاج اللازم على نفقته الخاصة رغم تحرير طلب من قبل والده.

ووجهت الحملة عبر صفحتها على "فيس بوك" اليوم الأحد استغاثة لإنقاذ قدم "محمود" من البتر، حيث أصيب في ساقه عام 2013، وأجرى جراحة لثبيت العظام بمسامير، وخلال وجوده في السجن تورمت قدمه وأكدت التحاليل المعملية إلى وجود تسمم في الدم نتيجة تلك المسامير.

وبناء على شكوى من المعتقل لإدارة السجن تم نقله إلى مستشفى ليمان طره، حيث قرر الأطباء عدم توافر الإمكانات اللازمة لإجراء جراحة استخراج المسامير من قدمه وهو ما يستدعى علاجه خارج مستشفي السجن في مستشفى مجهز وهو ما دفع والده للتقدم بطلب لمدير الإدارة الطبية بمصلحة السجون قيد برقم 13275 لسنة 2017 عرائض النائب العام بتاريخ 15 نوفمبر 2017.
 

Facebook Comments