كتب – عبد الله سلامة:

 

طالب حاتم بشات، عضو برلمان الانقلاب، المصريين بالصبر حتي العام المقبل من أجل إيجاد حل لأزمة سد النهضة الإثيوبي، والذي أعلنت حكومة الانقلاب فشل المفاوضات بشأنه.

 

وقال بشات، في بيان له، إن "المفاوضات تعثرت لكنها لم تفشل وستؤتي ثمارها بداية العام القادم خاصة فى ظل حياد الشركات الفرنسية المشتركة فى الملف" مشيرًا إلى أنه "على الرغم من مراوغة الجانب السوداني إلا أن هذه المرواغات لن تستمر طويلاً".

 

وأشار بشات إلى وجود سيناريوهات عدة بخلاف التدخل العسكرى، من بينها الحصول على وساطة أفريقية من الاتحاد الأفريقى ودول حوض النيل لحل الأزمة، مدعيًا أن السيسى يتعامل مع الملف بحنكة ودبلوماسية!.

 

وكان قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي قد قام بالتوقيع علي إتفاقية بناء سد النهضة منذ عامين دون الالتفات إلى تحذيرات الخبراء من خطورة تلك الخطوة على الحصة التاريخية لمصر من مياه النيل، فضلا عن نتائجها الكارثية علي الأجيال الحالية والمستقبلية.

Facebook Comments