كتب– عبد الله سلامة
أعلنت وزارة الخارجية الروسية عن استهداف سفارتها في العاصمة السورية دمشق بقذيفة، ما أسفر عن حدوث أضرار بالمبنى وخط الكهرباء والمياه، دون وقوع ضحايا بين موظفي السفارة.

وقالت الخارجية الروسية، في بيان لها، إن "قذيفة سقطت اليوم على السور الخارجي للسفارة الروسية في سوريا، ما أسفر عن أضرار في السور وخط الكهرباء والمياه، دون وقوع إصابات بين موظفي السفارة".

وطالب البيان الدول الغربية بإدانة الهجوم، قائلا: "نأمل من الزملاء الغربيين في مجلس الأمن الذين يظهرون نشاطًا زائدًا على المسار السوري، أن يجدوا في أنفسهم الشجاعة لإدانة الحادث عندما تعرضت حياة الدبلوماسيين الروس لتهديدٍ"؛ مؤكدا أن الهجوم الجديد على السفارة الروسية في دمشق لن يؤثر على عزم روسيا استكمال عملياتها هناك.

Facebook Comments