كتب– عبد الله سلامة
تواصل قوات أمن الانقلاب بالغربية، إخفاء صلاح عبد الحميد كليلة "57 عاما"، لليوم الثاني على التوالي، منذ اعتقاله أمس الأحد 19 نوفمبر من منزله بقرية العتوة.

من جانبها، حملت أسرته وزارة الداخلية في حكومة الانقلاب ومديرية أمن البحيرة المسئولية الكاملة عن سلامته، مطالبين بسرعة الإفصاح عن مكان إخفائه والإفراج الفوري عنهم.
 

Facebook Comments