أصيب شابان فجر اليوم الثلاثاء (21-11) خلال مواجهات عنيفة شهدتها المنطقة الشرقية في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، خلال اقتحام مئات المستوطنين لقبر يوسف بحجة أداء طقوسهم التلمودية.

وأفاد شهود عيان لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام" أن أعدادا كبيرة من الجيبات وناقلات الجنود اقتحمت المنطقة الشرقية بعد منتصف الليل، وانتشرت في الشوارع المحيطة بقبر يوسف، واعتلى الجنود أسطح بعض البنايات المجاورة.

واقتحمت حافلات تقل مئات المستوطنين قبر يوسف، تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال.

واندلعت مواجهات عنيفة في شارع عمان وشارع الحسبة وعند المدخل الشمالي لمخيم بلاطة، حيث أغلق الشبان الشوارع بالإطارات المشتعلة، ورشقوا دوريات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الحارقة.

وأفادت مصادر طبية أن شابا أصيب بالرصاص الحي بالرجل خلال المواجهات عند مدخل مخيم بلاطة، ونقل إلى مستشفى رفيديا، كما أصيب شاب آخر بجروح طفيفة بعدة رصاصات مطاطية في أنحاء جسمه وعولج ميدانياً.

وتمكن الشبان من إحراق مركبة لمستوطنين تسللوا إلى قبر يوسف بشكل منفصل، وبدون تنسيق مع جيش الاحتلال. 

Facebook Comments