كتب حسن الإسكندراني:

دشن نشطاء عبر موقع التواصل الاجتماعى القصير "تويتر" هاشتاج حمل وسم #التحرش_انتشر_ليه؟ تصدر به ترند التغريدات، ولاقى الهاشتاج عددا كبيرا من التفاعلات، وتنوعت التغريدات التي طرح النشطاء من خلالها آراءهم في سبب انتشار ظاهرة التحرش الجنسي، حيث رأى الشباب أن لبس البنات والموضة العارية هي سبب الانتشار، ورأت البنات أن بعض الشباب نفوسهم مريضة.

وجاءت أسباب أخرى حسب آراء المغردين؛ كان من بينها إهمال الأهل في التربية السليمة، وانعدام التوعية الدينية والأخلاقية، ومنها أيضًا تحامل الآباء على الشباب بتصعيب الزواج عليهم، كما رأى البعض أن الأفلام السينمائية وبعض الممثلين والقائمين على صناعتها تسببوا في نشر التحرش.

صيدلى تويتر علق على الهاشتاج قائلا: عندما هجر الشباب الدين فسد الشباب فظهر التحرش.

تبعه أبوربيع: عشان الدين أصبح ع الهامش، إشكال ومناظر وسبوبة والكل عايش وعامل قديس ومع كل شر بيقدر يتعايش.

كتب مصطفى عابدين: "البنات بقت صافيناز ودينا، والولاد بقت عبده موته والألماني".

وتابعت إحدى المدونات: "علشان لو كل بنت نزلت ومامتها قالتها ايه دا خشي غيري، ولو البنت افتكرت باباها وافتكرت إن أي حد ممكن يشوفها بالمنظر دا هيقول عليها تربيه مش كويسه.. طب ليه يا بنت الناس كده غيري نفسك، ولو الوالد قبل ما يعاكس ويتحرش افتكر اخته مش هيحصل كده برضه.. ربنا يهدي الجميع".

وكتب هشام آخر حاجة: عشان مفيش رقابة ولا تفتيش لازم كل موظف يعيش دور الرئيس، فقط فى #مصر موظفه فى وزارة التموين بتشتم الناس وتلعنهم عشان هتشتغل.. بالله عليكم هى الناس ناقصة.. فين وزبر التموين، لكن العيب على الناس بقى عندهم خوف من كل حاجه بسبب السيسي.

بينما غردت فتاة بقولها: "اللى بيقولوا التحرش انتشر علشان اللبس الضيق لا حضرتك احنا مكناش محجبات وبنلبس اللي عايزينه والناس ف الشارع كانت مؤدبه، لكن بعد أفلام نادية الجندي والسبكي الدنيا باظت".

ودونت نورا التومي: "بغض النظر عن لبس البنات المستفز، في نفوس مريضة لو البنت لبست ايه مش هتترحم من نظراتهم عندهم نقص، ربنا يسترها على بنات المسلمين".

وغردت غادة: عشان ما فيش تربية ولا أخلاق ولا دين.

وزادت شمس قائلة: #التحرش_انتشر_ليه عشان معملناش بالآية القرآنية دي {قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أذكي لهم إن الله خبير بما يصنعون (30) وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها..} [سورة النور].

أما محمد حسين: "عشان الأهالي صعبوا الجواز جدا على الشباب والتوعية الدينية الصحيحة انعدمت مش بس قلّت، والأخلاق أصبحت نادرة نتيجة لغياب الدين".

وتابعت نجلاء: "بسبب عدم وجود الرجولة والنخوة والشهامة في بعض الرجال أو أشباه الرجال والتحرش ليس مرضا كما يدعي البعض ولكن هو عدم تربية للولاد بحجة دا، وقدر يعمل اللي هو عاوزه ومتفرقش معاهم، هو سلوكه وسط المجتمع عامل ايه".

Facebook Comments