كتب حسن الإسكندراني:

فجّر الدكتور خالد العنانى، وزير آثار الانقلاب، مفاجأة بداخل برلمان العسكر، حيث اعترف من خلالها بتفشى ظاهرة "سرقة الآثار المصرية".

تأتى التصريحات الأخيرة لعنانى خلال مناقشته طلبات إحاطة تقدم بها نواب ببرلمان العسكر، خاصة بعد أن كشفت مقاطع فيديو متداولة والصور عن وجود آثار مصرية بمتحف "اللوفر أبوظبى".

وأضاف أن المئات منها يوجد فى "الكيان الصهيونى" منذ احتلال سيناء، وكذا اعترافه باختفاء 33 ألف قطعة آثار تم سرقتها
من المخازن، بسبب الإهمال وعدم تأمين المتاحف والمخازن! واستبعد فى الوقت الحالى إعادة "حجر رشيد" من بريطانيا، بسبب الاتفاقيات الدولية لحماية الآثار!

Facebook Comments