رامي ربيع
قال الدكتور عمر الحداد، الخبير في معالجة المياه، إن حكومة الانقلاب لا يحق لها اللجوء للتحكيم الدولي فيما يتعلق بأزمة سد النهضة؛ لأن قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي بتوقيعه على اتفاقية المبادئ في 2015، شرعن لإثيوبيا بناء السد، وأضاع حق مصر في اللجوء للتحكيم الدولي.

وأضاف الحداد- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أن السيسي بتوقيعه على الاتفاقية، أقرَّ بأحقية إثيوبيا في بناء السد، وهذه الاتفاقية ألغت ما قبلها من اتفاقيات، وأضاعت حقوق مصر التاريخية في مياه النيل، مضيفا أن اللجوء للتحكيم الدولي يتطلب موافقة الطرفين على ذلك، وإثيوبيا لن تقبل ذلك.

وأوضح الحداد أن السد العالي قديمًا أغرق مناطق واسعة بالسودان، ونظرًا للعلاقات الطيبة بين البلدين صمتت السودان، لكن مع الزيادة السكانية الآن بالسودان، وسوء العلاقات بين نظام الانقلاب والخرطوم، باتت السودان تبحث عن مصلحتها وحقها في مياه النيل التي تذهب لمصر، لذلك هي ترحب بسد النهضة.

Facebook Comments