كتب: حسن الإسكندراني

قررت مديرية الشئون الصحية بالأقصر، حرمان أهالى المحافظة من لبن الأطفال، بعد قرارها اليوم الاثنين، بغلق الصيدلية الوحيدة على مستوى المحافظة التابعة للشركة المصرية لتجارة الأدوية.

وتسود حالة غليان بين المواطنين من القرار الغريب، ما أدى لحرمان الآلاف من اللبن؛ حيث يقول أحد العمال فى تصريحات صحفية اليوم بحسب "التحرير": لدىّ طفلة صغيرة، ولا أستطيع شراء اللبن من الصيدليات بسعره الأصلى، الذى يبلغ 64 جنيهًا، فطفلتى تحتاج إلى علبتين من اللبن فى الأسبوع، وكانت هذه الصيدلية الوحيدة التى تبيع اللبن المدعم بسعر 14 جنيهًا للعلبة، لكن منذ ارتفاع ثمن الأدوية أغلفت أبوابها.

وأضاف أخر، طالبنا مرارا وتكرارا معرفة سبب غلق الشركة، ورفض الحراس دخولنا لمقابلة أى مسئول، وكان ردهم "إن هناك مشاكل داخل الشركة، ولا يستطيعون فتح الصيدلية الآن".
 
فى حين كشف صيدلى بالمحافظة، عن أن تلك الصيدلية تابعة لشركة قابضة وليست خاصة، وأن الطفل الرضيع يحتاج إلى علبة لبن كل 3 أيام قانونيًا لمدة ثلاثة أشهر الأولى من ولادته، وبعد الشهر الرابع يحتاج إلى علبة كل يومين، مما لا يحق للشركة إغلاق صيدلياتها على الإطلاق لاحتياج المواطنين.

وتشهد عدة محافظات نقصًا فى لبن الأطفال، خاصة عقب ارتفاع سعر الدولار، وعجز الشركة القابضة توفير متطلبات المواطنين، ما دعا عدد كبير لشراء اللبان المستوردة بأسعار تختطت 100 جنيه للعلبة الواحدة.

Facebook Comments