قبل أيام من بدء أعمال امتحانات الثانوية العامة يوم 5 يونيو المقبل، هددت عدد كبير من حركات المعلمين من الامتناع عن المشاركة فى أعمال الامتحانات، إذا لم تقم حكومة الانقلاب بالاستجابة لخمس مطالب رئيسية هى:

1- توفير وسيلة لنقل وتأمين المعلمين من إلى محل الإقامة إلى مقار اللجان، على أن تكون وسيلة النقل تليق بمكانة المعلم.

2- بالنسبة للمعلمين الذين يرغبون فى بمحل اللجنة تقوم الوزارة بتوفير أماكن لإقامتهم بالفنادق أسوة بالقضاة وغيرها من المهن.

3- تأمين المعلمين من البلطجية وأولياء الأمور داخل وخارج اللجنة وحتى الوصول لمقار إقامة المعلمين.

4- رفع قيمة مكافأة الامتحانات؛ حيث تساوى مكافأة يوم أو يومين فقط فى لجان الانتخابات على عمل شهر كامل فى لجان الامتحانات.

5- جعل أعمل الثانوية العامة بالرغبة وليس بالإجبار؟

فيما طالبت حركة "حقي فين" الحكومة بسرعة الاستجابة  لمطالب المعلمين حتى لا يؤثر امتناعهم عن المشاركة فى أعمال الامتحانات على حدوث أزمة كبيرة فى أعمال الثانوية العامة، مؤكدة دعمها الكامل لهذه المطالب وتصعيدهم لنيل حقوقهم المشروعة.

وكانت حركات المعلمين قد قامت بتدشين عدد كبير من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي للدعوة للإضراب والاعتصام اعتبارًا الخامس من يونيو المقبل، إذا لم تتحقق مطالبهم لتحقيق مطالبهم المشروعة.

Facebook Comments