أحمدي البنهاوي
قال موقع "واللا" العبري، إن حازم خيرت، سفير السيسي لدى تل أبيب، دعا في كلمة ألقاها من على منبر الكنيست الإسرائيلي، اليوم، بمناسبة الذكرى الأربعين لزيارة الرئيس أنور السادات لإسرائيل، إلى استكمال رؤية السادات للسلام الإقليمي، والتوصل إلى اتفاق سلام بين الفلسطينيين وإسرائيل على أساس حل الدولتين.

وادَّعى خيرت في كلمته، بحسب "واللا"، أن سياسة بناء مستوطنات في الأراضي الفلسطينية المحتلة لا تسهم في بناء الأجواء الإيجابية للسلام، ولا تمنح الأمل للشعب الفلسطيني.

وزعم "خيرت" تعويله على أهمية العمل "بنفس الشجاعة التي قدمها الرئيس أنور السادات"؛ من أجل اتخاذ قرارات "للتغلب على الماضي والمتطرفين".

وانتقد السفير حازم خيرت، من على منبر الكنيست، الاستيطان الإسرائيلي بالأراضي الفلسطينية المحتلة.

من جانبها، لم تورد أي وسيلة لإعلام الانقلاب خبرا عن الخطاب الذي نشره موقع واللا، والتزمت الصمت، لا سيما بعد 6 سنوات من ثورة يناير التي عزلت السفير السابق، وأخرجت السفير الصهيوني من مصر.

والتقى سفير السيسي في تل أبيب، اليوم، رئيس الكنيست يولي إيدلشتاين، في مكتبه بالكنيست.

وجاء في بيان صدر عن الجانب الإسرائيلي عقب اللقاء، ونشر على صفحة "إسرائيل في مصر" على فيسبوك، التابعة لسفارة تل أبيب في القاهرة، أن الحوار تناول "التعاون المشترك بين البلدين وسبل تعزيز العلاقات الثنائية في مجالات التكنولوجيا، والطاقة، والزراعة، والأمن".

Facebook Comments