مروان الجاسم
انتقد الخبير الاقتصادي الدكتور زكريا مطر تكرار مطالبات وزير النقل بزيادة أسعار مترو الأنفاق، مضيفا أن أغلب الموظفين لا تتعدى رواتبهم 600 جنيه، وفي ظل ارتفاع الأسعار الفاحش لن يكون المواطن البسيط قادرا على تلبية متطلبات أسرته .

وأضاف مطر- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين، اليوم الاثنين- أنه في ظل عدم زيادة الرواتب وتطبيق الحد الأدنى من الأجور لن يكون أمام المواطن غير السرقة، مضيفا أن كل المشروعات في الدول المتقدمة تحقق مكاسب، أما في مصر فإن معظم المشروعات يأكلها المسؤولون "والعة"، ويحصلون على رواتب ومكافآت بالملايين.

وأشار إلى أن الحكومة لا تهتم بالمواطن البسيط، وكل ما يهمها رفع الأسعار والدعم والمترو والسكة الحديد، رغم أنه من المفترض أن تجري الحكومة موازنة بين الأسعار والرواتب؛ لأن ما يحدث الآن تعذيب للمواطنين، ويدفعهم للانتحار أو النزول للشارع.

وأشار مطر إلى تراجع نسبة الأراضي المستصلحة بنسبة 36%، ما يعتبر كارثة كبيرة، مضيفا أن الأرض الزراعية في مصر تصل مساحتها إلى 6 ملايين فدان، وتم الاستيلاء على مليون فدان لصالح المحاسيب ورجال الأعمال واستخدامها في بناء عقارات ومشاريع ضخمة، في الوقت الذي تقيم الحكومة نجاحها في استصلاح الأراضي الصحراوية، رغم علمها أن هذه الأرض لن تعطي إنتاجا قبل عشر سنوات.

Facebook Comments