كتب أحمد علي:

تواصل اليوم محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطره، برئاسة قاضى العسكر شعبان الشامي، جلسات القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ"كمين الخصوص" التى تضم 12 من مناهضى الانقلاب العسكرى.

ولفقت نيابة الانقلاب لكل من: إسلام محمد عابدين، إسلام أحمد عبدالله، حمد صبري حسين، محمد ناصر عرفة، إبراهيم عبدالظاهر، عبدالرحمن مصطفى إبراهيم، عمر خليل السيد، عبدالرحمن رضا محمد، محمد محمود أحمد، شوقي سمير شوقي، بلال عماد سيد محمد، عبدالرحمن علي عبدالحليم، اتهامات عدة منها التعدى على كمين شرطة الخصوص، وقتل مصطفى محمد أمين رقيب شرطة، وضابط الشرطة خالد محيي الدين، وآخرين من المكلفين بتأمين الكمين.

وتواصل محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأربعاء، برئاسة قاضي الانقلاب محمد شرين فهمي، الملقب باسم "القاضي القاتل"، محاكمة 23 معتقلاً من معارضي الانقلاب، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"كتائب أنصار الشريعة".

وانسحب أعضاء هيئة الدفاع عن المعتقلين من الجلسة الماضية، بعد إبدائهم الاعتراض على ما أبلغهم به الأمن بأن هناك تعليمات بعدم مغادرتهم المحكمة، أثناء رفع الجلسة، حتى يأذن القاضي.

وقال عضو الدفاع، أثناء حديثه للمحكمة، إنه شعر أن ذلك انتهاك لكرامة الدفاع، وجعلهم يعيشون جواً من الخوف، على حد تعبيره، ليُضيف قائلاً: "وهذا الأمر لا يستطيع معه الدفاع أن يؤدي دوره"، ليختتم عضو الدفاع حديثه بالقول: "هيئة الدفاع تنسحب"، وهو ما تم فعلاً، وغادر المحامون.

Facebook Comments