كتب: عبد الله سلامة
جددت نيابة الانقلاب بأمن الدولة العليا حبس الصحفي إسماعيل الإسكندراني 15 يوما، للمرة السادسة، في اتهامات ملفقة بنشر أخبار كاذبة.

ويعمل الإسكندراني صحفيا بجريدة السفير العربي، وباحثا في المركز المصري للحقوق الاجتماعية والاقتصادية، وباحثا في مبادرة الإصلاح العربي في باريس، ومتخصصا في شؤون سيناء.

واعتقلت قوات أمن الانقلاب "الإسكندراني"، في نوفمبر الماضي، في مطار الغردقة عقب عودته إلى مصر، بعد استضافة جامعية في أوروبا وأمريكا، وتم تلفيق اتهامات له بنشر أخبار كاذبة، والانتماء لجماعة الإخوان المسلمين.
 

Facebook Comments