مروان الجاسم
قال الكاتب الصحفي أحمد حسن الشرقاوي: إن سلطات الانقلاب مضطرة للتصالح مع رجال الأعمال الفاسدين، وممثلي المصالح الغربية، وهذا التصالح سيكون على حساب الشعب المصري وثرواته التي نهبت من دم وقوت الشعب المصري.

وأضاف الشرقاوي- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أنه في الوقت الذي يرفع فيه عبد الفتاح السيسي ونظامه الدعم عن السلع الأساسية والبترول والكهرباء والغاز والمياه التي يستفيد منها المواطن البسيط، نجده يخفض أسعار الغاز لمصانع الحديد والإسمنت لهؤلاء الفاسدين.

وأوضح الشرقاوي أن الحل للخروج من الأزمة الحالية يتمثل في دفع رجال الأعمال للضرائب المستحقة عليهم، فنجيب ساويرس لديه 17 مليار جنيه متأخرات، وهي أكبر من قيمة فاتورة التصالح مع رشيد وحسين سالم، مضيفا أنه عندما يغيب القانون وتتحكم المخابرات مع رجال الأعمال بالملف الاقتصادي، فإن ذلك يفتح باب الفساد على مصراعيه.

 

Facebook Comments