كتب: عبد الله سلامة
وثق مرصد "صحفيون ضد التعذيب" ارتكاب سلطات الانقلاب 53 حالة انتهاك مختلفة بحق الصحفيين، أثناء تأديتهم لعملهم خلال شهر فبراير الماضي.

وقال المرصد- في تقريره الشهري عن الانتهاكات بحق الصحفيين في شهر فبراير الماضي، الصادر اليوم السبت- إنه تم تسجيل 10 حالات خلال الأسبوع الأول من الشهر، و11 واقعة في الأسبوع الثاني، و16 حالة في الأسبوع الثالث، و22 واقعة في الأسبوع الرابع، مشيرا إلى أن تلك الحالات ليست حصرًا كاملًا، بل هي ما تمكنت الوحدة البحثية من توثيقه بالتعاون مع الفريق الميداني للمرصد، حيث اعتمد المرصد على طرق مختلفة لمتابعة الانتهاكات، ورصد 13 انتهاكا عبر الشهادات المباشرة للصحفيين والفريق الميداني للمرصد، كما تم تسجيل 40 انتهاكا وفقًا للجهات الصحفية المختلفة.

وأوضح المرصد أن الانتهاكات ضد الصحفيين خلال شهر فبراير الماضي، تنوعت ما بين 32 واقعة منع من التغطية، أو مسح محتوى الكاميرا، و6 وقائع تقاضي بتقديم البلاغات والمحاضر، و4 حالات تعد بالقول أو التهديد، وحالتي انتهاك تنوعت بين فرض غرامة مالية، وتعد بالضرب أو الإصابة ومنع إذاعة أو بث مؤقت، وتوحدت الانتهاكات في أحكام بالحبس، وقبض واتهام، واستيقاف، وتعد بالضرب أو إصابة داخل مكان احتجاز وآخرها منع النشر، بحالة واحدة لكل منها.

وأشار التقرير إلى تصدُّر الجهات الحكومية والمسؤولين مشهد الهجمة على الصحافة خلال الشهر الماضي، بإجمالي 37 انتهاكا خلال الشهر، وجاء في المرتبة الثانية القضاء بعدد 7 حالات، أما فئة المدنيين بعدد 6 وقائع، وأخيرا وزارة الداخلية 3 انتهاكات، لافتا إلى أن الصحف المصرية الخاصة سجلت أكبر عدد انتهاكات بإجمالي 23 حالة، تلتها القنوات المصرية الخاصة بعدد 3 وقائع، في حين جاءت القنوات المصرية الحكومية والصحف الحكومية كأقل الجهات بعدد انتهاك واحد بحق كل منها، بينما كانت هناك 25 حالة لم يتم التوصل إلى تحديد نوع جهة الضحية.

وأضاف التقرير أن الانتهاكات تنوعت عبر 14 محافظة مختلفة، تصدرتها القاهرة بعدد 34 حالة، وتلتها الجيزة بعدد 12 واقعة، ثم الإسكندرية جاءت في المرتبة الثالثة بعدد 3 انتهاكات، وأخيرا محافظتا المنيا ودمياط بحالتي انتهاك لكل منهما.
 

Facebook Comments