جددت نيابة أمن الدولة العليا، بإشراف المحام العام الأول المستشار خالد ضياء الدين، حبس المحامي المعتقل إبراهيم المتولي، لمدة 15 يومًا، على ذمة التحقيقات التي تجري معه على خلفية اتهامه بتأسيس "رابطة أسر المختفين قسريًا"، والادعاء بتواصل المعتقل مع جهات دولية لترويج "أكاذيب وشائعات" حول الاختفاء القسري في مصر.

وقال المحامي حليم حنيش، محامي المعتقل، إن النيابة حددت الأسبوع المقبل لعقد جلسة تحقيق مع موكله لمواجهته بتقرير الأدلة الجنائية ومواجهته بمحضر التحريات الذي أعده الجهات الأمنية، بعدما قررت تجديد حبسه 15 يومًا على ذمة التحقيقات في القضية. 

Facebook Comments