قضت محكمة النقض، اليوم الأربعاء، بقبول الطعن المقدم من معتقلين اثنين من رافضي الانقلاب العسكري، على حكم سجنهما 10 سنوات، على خلفية الزعم باتهامهما في هزلية محاولات اقتحام قسم شرطة ثان الزقازيق بمحافظة الشرقية.

وقررت المحكمة إلغاء الحكم وإعادة المحاكمة من جديد أمام دائرة أخرى مغايرة الدائرة التي أصدرت الحكم المطعون عليه.

ووجدت محكمة النقض عوارا في حكم أول درجة وعدم استناده على قرائن وأدلة حقيقة تدين المعتقلين، والاستناد فقط على التحريات الأمنية التي لا تعد دليلا للإدانة، فقررت إلغاء الحكم وإعادة المحاكمة.

من ناحية أخرى أجّلت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة "القاضي القاتل" محمد شيرين فهمي، محاكمة 23 معتقلاً من رافضي الانقلاب، في القضية الهزلية المعروفة إعلامياً بـ"كتائب أنصار الشريعة"، إلى جلسة 24 ديسمبر المقبل للاطلاع.

وقرر المعتقلون من داخل قفص الاتهام الزجاجي العازل للصوت، خلال جلسة اليوم، أنهم يرفضون المحامين المنتدبين من قبل المحكمة بعد انسحاب هيئة الدفاع عنهم بالجلسة الماضية اعتراضا على المحكمة، وبرر المعتقلون ذلك بأنهم لم يحضروا فض الأحراز ولم يكونوا على إطلاع كاف بالقضية، ولا يثقون سوى بدفاعهم. 

Facebook Comments