كتب- مجدي عزت:

 

منذ عهود النازية وفترات الحكم الشمولي، تبارى الطغاة في قيادة شعوبهم عبر وسائل قمعية، غلفوها بإجراءات سياسية واجتماعية متنوعة.

 

تراوحت الوسائل بين خداع الشعوب وإلهائهم بقضايا فرعية لشغلهم عن الوعي بحقوقهم والمطالبة بها.

 

وكان لوسائل الإعلام الدور الأبرز في تضليل الشعوب، وهو ما نراه يتكرر في أزمنة الانقلاب وسيطرة العسكر على مقاليد الحكم.

 

وهو ما نراه يتكرر في مصر في العهد الناصري وخلال الانقلاب العسكري الأخير منذ 3 يوليو 2013.

 

وهو ما رصدته "بوابة الحرية والعدالة" في الإنفوجراف التالي:

 

 

Facebook Comments