كتب: حسن الإسكندراني

لقي مواطن مِصْري بأمريكا مصرعه، اليوم الثلاثاء، بمدينة شيكاغو على يد مسلحين.

وحسب تقارير صحفية، فإن الشاب المِصْري يدعى محمد محمود رشدي، 32 عامًا من محافظة الشرقية، صرحت السلطات الأمريكية أنها ما زالت تعمل وتحقق في هذه الحادثة، لمعرفة إذا كان هناك بعض أشخاص آخرين متورطين في هذه الحادثة.

ويعد مقتل المصرى، من سلسلة الإهانة لكرامة المِصْريين العاملين بالخارج؛ حيث سبقها مقتل مصر بلندن حرقًا، ومقتل شاب مصرى بالسعودية دهسًا بالسيارة، وكذلك مقتل مهندس مصرى بفنزويلا، وحادثة أخرى لمواطن مِصْري تم الاعتداء عليه من قبل كفيله الكويتي حيث أجبر بخلع ملابسه، والاعتداء عليه بالضرب، ومن قبلها حادثة ضرب عامل مِصْرى بأحد الفنادق على يد نائب أردنى.

ولم يصدر بيان حتى الآن من قبل وزيرة الهجرة أو المتحدث الرسمى خارجية الانقلاب.

Facebook Comments