كتب: حسن الإسكندراني

فى واقعة غير أخلاقية، تجرد مستشفى طنطا الجامعي بطنطا من الإنسانية،أمس الاثنين، عقب قيامها بطرد رضيعة عمرها يومان من داخل حضانة المستشفى.

وحسب "فيتو" فقد قال محمود صايم، خال الطفلة: إن الطفلة مريضة بعيب خلقي في النخاع الشوكي، وتم إجراء عملية جراحية لها، وتحتاج لحضانة بعد ذلك، لكن الطبيب قام باصطحاب الطفة والخروج بها لعدم وجود حضانات.

وأضاف، قام عمال المستشفى بطرد الطفلة من المستشفى بالقوة، مشيرا إلى أنهم تواصلوا مع النائب الإداري بالمستشفى الدكتور أحمد صابر، الذي أكد نجاح العملية، لكنه رفض وضع الطفلة في الحضانة رغم خطورة حالتها.

وشهدت مستشفيات الانقلاب طرد المرضى التى كان من بينها مريض بالمستشفى الأميرى بالإسكندرية الشهر الماضى، وآخر بطنطا الجامعى، وسيدة حامل من مستشفى أسيوط العام.

Facebook Comments