قررت المحكمة العسكرية، اليوم الأحد، مدّ حكمها على 20 معتقلا من رافضي الانقلاب العسكري، وذلك على خلفية اتهامهم في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا باسم "لجنة العمليات المتقدمة" والتي حملت الرقم 174 غرب عسكري، لجلسة 3 أبريل المقبل.

 

وكانت المحكمة أحالت في الجلسة الماضية 8 معتقلين إلى مفتي الجمهورية لإبداء رأيه الشرعي في إعدامهم، وحددت المحكمة جلسة اليوم للحكم على المعتقلين، وعلى باقي المعتقلين في القضية، إلا أنه صدر قرار بمد الحكم.

 

وضمت قائمة أسماء المعتقلين المحالين للمفتي بالجلسة الماضية كلا من: "أحمد عبدالباسط، وعبدالله نور الدين (غيابيا)"، وحضوريا كلا من: "أحمد أمين الغزالي، وعبدالبصير عبدالرءوف، ومحمد فوزي عبدالجواد، ورضا معتمد فهمي، وأحمد مصطفى أحمد محمد، ومحمود الشريف".

 

كانت الأجهزة الأمنية قد ألقت القبض على بعض المعتقلين بزعم تخطيطهم لاستهداف مسئولين في الدولة من بينهم شخصيات عسكرية، وعاملون بالقوات المسلحة والشرطة، وإجراء عمليات تخريب لمحولات كهرباء واتصالات.

Facebook Comments