قررت محكمة أمن الدولة بأبوظبي تحديد يوم 20 يونيو 2016 للنطق بالحكم في القضية المتهم فيها مصعب أحمد عبد العزيز نجل مستشار الرئيس الشرعي د. محمد مرسي.


وكانت قوات الأمن الوطني قد ألقت القبض على مصعب بتاريخ 12 أكتوبر2014 وأخفته قسريا لمدة 110 أيام تعرض خلالها لتعذيب لمدة لإجباره على الاعتراف بانضمامه لجماعة الاخوان المسلمين.


وقد تعرض لضرر شديد من تعذيبه أدى لفقده السمع تماما بإحدى أذنيه، فضلا عن اعترافه تحت التعذيب بالانضمام لجماعة (رغم نفي ذويه لذلك تماما).

 

وتم تحويله للمحاكمة بتاريخ 25 إبريل 2016 وتأجلت ليوم 23 مايو ثم 30 مايو وبهذه الجلسة تم تحديد يوم 20 يونيو للنطق بالحكم.


ومن المعلوم أن مصعب أحمد عبد العزيز خريج الجامعة الأمريكية درس الكمبيوتر وعمل مديرا تنفيذيا لإحدا شركات الكمبيوتر.

وأكد مركز الشهاب أن ما تعرض له مصعب خلال فترة القبض عليه من تعذيب وإخفاء قسري ومحاكمة لا تتوافر فيها ضمانات المحاكمة العادلة جرائم لا تسقط بالتقادم وتثير علامات من الريبة حول الحكم المزمع صدوره.

Facebook Comments