كتب- أحمدي البنهاوي:

 

استمرارًا لمنهج الإنقلاب في خداع البسطاء عرضت صحيفة "المصري اليوم" المنحازة للانقلاب؛ صورًا لما زعم نائب عام الانقلاب نبيل صادق نقلاً عن "داخلية الانقلاب، بقيادة مجدي عبدالغفار أنها أحراز "قضية التخابر مع تركيا"!.

 

وأدعت أن الأحراز ضمت أجهزة تنصت وتتبع، وأجهزة تمرير المكالمات الدولية، وأجهزة إرسال واستقبال الموجات الكهرومغناطيسية ومحطات النانو والتي تستخدم في توصيل تلك الأجهزة بشبكة المعلومات الدولية بسرعات فائقة، وكذلك صور ما زعمت أنها "لمقر المؤسسة التركية في تركيا، المتورطة في قضية التخابر"، بحسب المصري اليوم.

 

 

ونشرت الصحيفة الانقلابية – نقل عنها عدد من فضائيات الانقلاب – عن "داخلية" الانقلاب صورًا لأجهزة حاسب آلي عادية (PC) زعمت أنه مشغل عليها برامج تستخدم في المراقبة والتحكم في تلك الأجهزة عن بعد، وأجهزة تجسس منها آلات تصوير وتسجيل صغيرة ومتناهية الصغر.

 

وكشف نشطاء متخصصون أن "الأحراز" عبارة عن شبكة "نت" ككل شبكات الشوارع أو "السيبرات" ضبطتها "داخلية" الانقلاب وموجودة لديها في مخازن الأحراز بمقار النيابات أو بمقار الشرطة نفسها، ثم لفقوها لهم من تلك الضبطية بالاضافة لخطوط من شركات الاتصالات "فودافون.." على بعض كروت شحن عبارة عن سويتشات وكروت شبكات وراوترات من أنواع متنوعة بصور متنوعة وكي بورد و اكتر من "كيسة" سيرفر و"اكسيس بوينت".

 

 

وأشار النشطاء إلى أن بعض الأجهزة لا يعرفها البسطاء أو غير المتخصصين ومنها "جهاز UPS جهاز ال UPS ده جهاز تعويض طاقة مؤقت بيستخدم في حالة انقطاع الكهرباء لتشغيل جهاز كمبيوتر او اكتر و من الواضح انه جهاز كبير".

Facebook Comments