أجلت محكمة سوهاج، اليوم الأحد، محاكمة رضيع 9 أشهر إلى جلسة محاكمته لـ30 مارس، والمتهم فيها بتلويث النيل بإلقاء البامبرز في مياه النيل.

 

ووسط بكاء الطفل وعلامات استغراب لوالده قال عبدالرحمن عباس، والد الطفل "محمد"، المتهم في قضية تلويث مياه النيل في سوهاج: "هل يعقل أن يكون ابني البالغ من العمر 9 أشهر قد ألقى بامبرز في مياه النيل، فأدى ذلك إلى تلويث النهر، ودفع مسئولي الري في المحافظة لتحرير محضر ضده، وإحالته إلى النيابة؟

 

وأضاف عباس في تصريحات صحفية اليوم عقب تأجيل محاكمة الرضيع،: "قضية محاكمة ابني بتهمة تلويث النيل تفوق الخيال، وليس الواقع فقط، فمسئولو الري حاولوا تبرير الكارثة عن طريق تأكيدهم له أن اسم ابنه جاء بالخطأ..

 

وتابع: إن المقصود نجله الكبير، وذلك ليس صحيحًا، نظرًا كون نجله يدرس في كلية الهندسة في القاهرة، فليس من المنطقي أن يلوث الآخر النيل في سوهاج، أثناء تواجده في القاهرة".

 

وأكد نجل الرضيع: أنا أول من انتخبت السيسى في الصعيد وفي مركز البلينا، فكيف تسمح لهم بظلمي ومحاكمة ابني الرضيع بتهمة لا يمكن أن يرتكبها؟!".

 

Facebook Comments