قال المهندس أيمن عبد الغني، عضو الهيئة العليا وأمين الشباب بحزب الحرية والعدالة: إن حزب الحرية والعدالة باق ومشروعيته من الشعب، حيث إنه أحد مكتسبات ثورة ٢٥ يناير، ويستمد شرعيته من الملايين التي انتخبته في جميع الاستحقاقات الانتخابية عندما كانت مصر يوما ما دولة، واليوم في ظل انقلاب غاشم سدّ الأفق السياسي، وأغلق كل مجالات العمل الحزبي، يشارك الحزب منذ الانقلاب جميع الحركات والهيئات المناهضة لحكم العسكر النضال الثوري السلمي حتى إسقاط الانقلاب.

وأضاف "وحول ما أثير بخصوص تعييني متحدثًا إعلاميا باسم حزب الحرية والعدالة فإنني أؤكد أن صفتي الحزبية هي "عضو الهيئة العليا وأمين الشباب بالحزب"، وأنا لا أتحدث إلا بهذه الصفة.

نص التصريح

حزب الحرية والعدالة أحد مكتسبات ثورة ٢٥ يناير، يستمد شرعيته من الملايين التي انتخبته في جميع الاستحقاقات الانتخابية، عندما كانت مصر يوما ما دولة، واليوم في ظل انقلاب غاشم سدّ الأفق السياسي وأغلق كل مجالات العمل الحزبي، يشارك الحزب منذ الانقلاب جميع الحركات والهيئات المناهضة لحكم العسكر النضال الثوري السلمي حتى إسقاط الانقلاب.

وحول ما أثير بخصوص تعييني متحدثًا إعلاميًا باسم حزب الحرية والعدالة، فإنني أؤكد أن صفتي الحزبية هي "عضو الهيئة العليا وأمين الشباب بالحزب"، وأنا لا أتحدث إلا بهذه الصفة.
الثلاثاء: 31مايو 2016

Facebook Comments