كتب – يوسف المصري
استمرارًا لسياسة نهب وسرقة الأموال الخاصة بالجمعيات والمؤسسات الخيرية في مصر، تحفظت لجنة نهب أموال الإخوان، اليوم، على هيئة الإغاثة الإسلامية في مصر.

وأوضحت لجنة التحفظ وإدارة أموال جماعة الإخوان المسلمين برئاسة المستشار عزت خميس، رئيس اللجنة، أنه تم التحفظ على جميع فروع هيئة الإغاثة الإسلامة بمعرفة اللجنة.

وصرح محمد ياسر أبو الفتوح، أمين عام لجنة التحفظ وإدارة أموال جماعة الإخوان المسلمين، بأن هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية بالمملكة العربية السعودية غير متحفظ عليها من مكتب مصر، ولم تتخذ أي إجراءات بشأنها، وتمارس نشاطها بجمهورية مصر العربية دون أي قيود.

ومنذ الانقلاب العسكري، تحفظت لجنة نهب أموال الإخوان على أموال الآلاف من جماعة الإخوان المسلمين، عن طريق تحفظها على شركات خاصة مملوكة للجماعة، ومكاتب صرافة، وأراض وعقارات، بزعم وقف تمويل الإرهاب.

وجاءت بعض الأموال والشركات التي تم التحفظ عليها كالآتي:

البداية كانت في تحفظ اللجنة على أموال 1345 شخصًا، يقال إنهم منتمون لجماعة الإخوان، بحسب تصريحات المستشار عزت خميس، رئيس اللجنة، في تصريحات صحفية له.

كما تحفظت اللجنة على 1117 جمعية أهلية مملوكة لجماعة الإخوان، كما قامت وزارة التضامن بحل بعضها.

كما تحفظت اللجنة- وفق عزت خميس- على 50 مستشفى في مختلف أنحاء الجمهورية، قبل أن تسند إدارة هذه المستشفيات إلى وزارة الصحة.

كما تم التحفظ على 103 مدارس من مختلف الأنواع، سواء المراحل الأولى الابتدائية أو الإعدادية أو الثانوية، وتم إسناد الإشراف عليها وإدارتها إلى وزارة التربية والتعليم بحكومة الانقلاب العسكري.

ومؤخرًا تم التحفظ على 16 شركة صرافة بفروعها المنتشرة في أنحاء الجمهورية، وعددها 66 شركة بفروعها، وتم تشكيل مجالس إدارة لهذه الشركات من بعض الموالين للانقلاب ليسهل سرقتها.

وبالإضافة إلى ما سبق، فإنه قد تم التحفظ على 522 مقرًّا من مقار الجماعة في مختلف محافظات الجمهورية، وكذلك تم التحفظ على نحو 400 فدان لأفراد الجماعة.
 

Facebook Comments