كتب إسلام محمد:

غادر مطار القاهرة الدولي فجر اليوم الخميس، رئيس وزراء الانقلاب شريف إسماعيل، متوجهًا إلى ألمانيا لإجراء جراحة والعلاج لفترة تستغرق 3 أسابيع.

وأثار سفر "إسماعيل" أزمة على مواق التواصل الاجتماعي بسبب إهمال رئيس وزراء الانقلاب مستشفات مصر التي يعتبر مسئولا عنها وقيامه بالسفر للعلاج في الخارج، حيث أشار النشطاء إلى أن سفر "إسماعيل" إلى ألمانيا للعلاج يعتبر اعترافا صريحا بفشل المنظوم الصحية في مصر بعد الانقلاب.

ومن ناحية أخرى يأتي سفر رئيس وزراء الانقلاب اعترافا أيضا بالتقارير الإخبارية التي انتشرت في كافة وسائل الإعلام منذ فترة حول مرض "إسماعيل" بالسرطان، وهي الأخبار التي نفاها المتحدث باسم رئيس الوزراء الانقلابي.

وكان مجلس وزراء الانقلاب قد أعلن مساء الأربعاء أن إسماعيل سيخضع لعملية جراحية في ألمانيا يليها فترة علاج تستغرق ثلاثة أسابيع. وقال أشرف سلطان المتحدث باسم مجلس الوزراء بحكومة الانقلاب إنه سيتم تعيين مسئول كقائم بالأعمال من قِبل مكتب قائد الانقلاب، أو أحد وزراء الانقلاب لحين عودة المهندس شريف إسماعيل من رحلته العلاجية. 

Facebook Comments