مروان الجاسم
بعد بذاءات الزند بحق مقام النبي محمد صلى الله عليه وسلم، تطاول ابن مرتضى منصور، المدعو أحمد، على الذات الإلهية بصورة تعكس انفلاتًا عقائديًّا لا يمكن تجاهله.

جاء ذلك في سياق مهاجمة ابن مرتضى منصور، النائب في برلمان السيسي، لشخص يدعى محمد صيام- في مداخلة على برنامج "نظرة" الذي يقدمه خالد الغندور، أحد المقربين من رئيس نادي الزمالك- على فضائية "صدى البلد".

وقال نجل مرتضى منصور: "إنه " أحمد" خارج إطار النقد، ولا يقدر "صيام" ولا اللي خلقه- أستغفر الله العظيم- ولا اللي جابه إنه يتهمني بالرشوة".

وأضاف منصور أنه "إذا كان نادي الزمالك حيعرضني للإهانة من أى حد كان، فأنا بعتذر إني أكون عضو مجلس إدارة بنادي الزمالك".

وكان المستشار أحمد الزند، وزير العدل، قد قال "إنه لن يتنازل عن حبس من اتهموا زوجته ظلما في قضية شراء أراضٍ، وزوّروا شهادة ميلاد لشخص ادعوا أنه عمها، وذكروا اسم والد زوجته ووالدها وابنه.

وأضاف الزند- خلال حواره ببرنامج "نظرة" على فضائية "صدى البلد"- أنه لن يتسامح في تلك القضية، وسيسجن كل من ساهم في نشرها من الصحفيين، مشددًا على أن البعض تورط في القضية دون قصد، وهؤلاء سيعفو عنهم بعد صدور الحكم، لكن باقي الصحفيين سيتم سجنهم.

وردًّا على سؤال من الإعلامي حمدي رزق "هل ستحبس صحفيين؟"، قال الزند: "إن شا الله يكون النبي صلى الله عليه وسلم، استغفر الله العظيم يا رب.. المخطئ أيّا كانت صفته.. ما القضاة بيتسجنوا".

Facebook Comments