كتب: عبد الله سلامة
اتهم الاستشاري الهندسي ممدوح حمزة، أحد أبرز الذين كانوا يؤيدون انقلاب 3 يوليو، نظام السيسي بإهدار أموال المصريين في مشروعات عديمة الجدوى، متوقعا توقف المشروعات التي يسمونها "القومية" قريبا، وعلى رأسها مشروع العاصمة الإدارية الجديدة.

وقال حمزة، في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر": "أتوقع أنه في خلال عدة أشهر ستقف جميع أعمال مقاولات السيسي، المسماة بالمشروعات القومية، وسيفتح ملف أين صرفت الأموال، وإلى أي خزانة ذهبت.. فلا موارد"، في إشارة إلى محاكمة السيسي على إهداره أموال البلاد في القريب العاجل.

وأضاف: "المناعة التي اكتسبها المصريون العقلاء من تجربة تفريعة قناة السويس، وعزوف العالم عن التمويل ستعجل بغلق ملف العاصمة "المصيبة" الجديدة، ونحمد الله".

 

 

Facebook Comments