كتب: عبد الله سلامة
اتهمت صحيفة "كوريري ديلا سيرا" الإيطالية سلطات الانقلاب في مصر بإخفاء العديد من المعلومات المهمة المتعلقة بمقتل الطالب الإيطالي "جوليو ريجيني" تحت التعذيب، في إحدى سلخانات أمن الانقلاب.

وقالت الصحيفة- في تقريرها اليوم الأحد- إن السلطات المصرية لم تسلم جميع المعلومات الخاصة بجوليو ريجيني، الباحث الإيطالي الذي لقي مصرعه الشهر الماضي، مشيرة إلى أن السلطات الإيطالية تلقت تقريرا سريا، منذ أيام، مكونًا من 91 من الحكومة المصرية، ويضم أهم ما جاء في نص التحقيقات على مدار الشهر الماضي.

وأضافت الصحيفة أن "المدعي العام الإيطالي "جوزيبي بيناتوني" قام بفحص التحقيقات بكل دقة، واكتشف أنها لا تحوي جميع المعلومات الخاصة بمقتل ريجيني، مشيرة إلى أن القاهرة لم تعطِ النتائج كاملة، والتقرير يحتوي على جزء فقط من سجلات الهاتف، وشهادات المقربين، وتحركات ريجيني، لكنه لم يوضح من هو الجاني الحقيقي الذي قام بالأمر.

وكشفت الصحيفة أن مصر ما زالت محتفظة بمكالمات جوليو وملابسه والأحراز حتى الآن، دون أن تحصل السلطات الإيطالية عليها.
 

Facebook Comments