كتب- مروان الجاسم

 

قال المحامي والحقوقي منتصر الزيات إن سلطات الانقلاب تهدف للتضييق على كل الكيانات التى يمكن أن تحمى المواطن لتنفرد السلطة بالمواطن ليصبح بلا حماية أو ظهر.


وأضاف الزيات -في مداخلة هاتفية لبرنامج "حقنا كلنا" على قناة "الشرق"- مساء الثلاثاء، أن ما حدث من اعتداء البلطجية على نادي المحامين في طلخا بالدقهلية، رسالة للتخويف والإرهاب وفى ظل ما يحدث مع نقابة الصحفيين، والنظام يتعامل بمبدأ أضرب المربوط يخاف السايب.


وأوضح الزيات أن هناك عمدية فى تراجع وامتهان كرامة المحامى لطبيعة أن المحامى هو دائماً يعارض ويقف أمام السلطة فى قراراتها وقوانينها وهو من يساند المظلوم، ولا يُعامل المحامى مثل القاضى أو وكيل النيابة أو حتى الضابط، والنقابة لا تدافع عن كرامة أعضاءها.

 

وأشار الزيات إلى أنه تقدم ببلاغ للتحقيق مع مدير الأمن ورئيس المباحث ومأمور قسم طلخا لتواطئهم بخصوص حادث الاعتداء على النادى.

 

Facebook Comments