"أقمار صناعية فوق بيت خيرت الشاطر" هكذا روّج الإعلامي المصري عمرو أديب، خلال حلقة برنامجه "كل يوم" على فضائية OnE، لادّعاء الأجهزة الأمنية القبض على "شبكة تجسس تركية" في مصر، وعرض صور مضبوطات الحملة، حسب بيان الداخلية، والمكونة من "راوتر" وبعض أجهزة الكمبيوتر.

وقال "الأمن اكتشف أن الاتصال، وكان فاكرها تمرير مكالمات". وأضاف: "وكانوا بيستخدموا أجهزة النانو السريع"، دون أن يوضح حقيقة أجهزة النانو المكتشفة.

وتطرّق للقيادي الإخواني خيرت الشاطر، فقال: "كان بيتجسس على مصر كلها، وبيته كان مركز اتصالات عالمي وفوقه أقمار صناعية"، ليسخر منه بعض الناشطين: "الأقمار الصناعية دي بتلف حول الأرض مش فوق البيوت".

وبعيدًا عن تطبيل الكتائب الإلكترونية للأجهزة الأمنية والمخابرات، استقبل كثير من رواد التواصل الخبر بسخرية، وقارنوا بينه وبين واقعة "سلاح الجمبري" الشهيرة.

سخر مصري: "‏‎#اليوم_السابع | سقوط أكبر شبكة تجسس لصالح ‎#تركيا! تلاقيهم كانو عايزين يعرفوا ايه هي أحدث أنواع السمك فى الجيش المصرى". وخالفته روضة: "‏‎عاوزين سر الجمبري من غير راس".

وعلق إسلام عرفة: "‏القبض على شبكة تجسس تركية في مصر، تركيا: بس أنا مش يتجسس عليكم، لا انتو بتجسسوا ايش عرفكم انتوا".

بدوره، سخر محمد: "‏‎‎تن تن تن تن، أنا سمعت والله أعلم أن ‎#جهاز_المخابرات_التركي كان عايز يعرف مدى صحة السمك اللي بيحمل رؤوس نووية لضرب سد النهضة بلطي ولا بوري، والحمد لله المعلومة وصلت.. بلطي نيلي هجين".

وغرد الحقوقي أسامة رشدي: "‏قضية: سمك لبن تمر هندي، شوية كمبيوترات وراوترز وأجهزة اتصالات لأي ناس بتشتغل في المكالمات الدولية VOIP، وهي منتشرة في العالم كله مع تحابيش، شباب صحفيين بيمارسوا العمل الإعلامي مع قنوات واقلب قضايا ملفقة لخلط الأوراق ويقولك المخابرات والتجسسات وتركيا!".

وسخر آدم: "يا راجل ده كان فيه مهبط طيارات فوق بيته وأنفاق ولما راحوا يقبضوا عليه لقوه في البيت عادي".

ووافقه وائل طاهر: "أيوه وخيرت الشاطر عمل قاعدة فضائية على المريخ وكون جيش من الفضائيين الإخوان".

Facebook Comments