كتب- حسن الإسكندرانى

 

انتحر أحد تجار الأثاث و"الموبيليا" بمحافظة دمياط، بعد تراكم الديوان عليه بسبب الكساد فى عمليات البيع والشراء منذ أشهر طويلة.


وبحسب مواقع صحفية إلكترونية، فإن التاجر المنتحر الذى كان من أشد مؤيدي قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسى ونظامه، عجز عن  سداد الديون التى بلغت 6 ملايين جنيه، بسبب الشروط التعجيزية التى أقرتها حكومة الانقلاب حول استيراد بضاعته التى صنعت له خصيصا بالصين بعدما دفع ثمنها.


جدير بالذكر أن عدد المنتحرين بلغ 63 حالة، وفق تقارير غير رسمية صادره خلال عام 2015/2016، أغلبها بسبب الحالة الاقتصادية التى تمر بها البلاد منذ الانقلاب العسكرى.

Facebook Comments