كتب: عبد الله سلامة
زعم عبد الله فتحى، رئيس نادى القضاة، وقوف جماعة الإخوان وراء قرار إقالة أحمد الزند من منصبه كوزير للعدل في حكومة الانقلاب، على خلفية العاصفة التي خلفتها تصريحاته المسيئة للأنبياء.

وقال فتحي، فى مداخلة هاتفية مع برنامج "90 دقيقة" المذاع عبر فضائية "المحور": "إن بقايا الإخوان المنتشرين فى كل مؤسسات الدولة وراء الهجمة الممنهجة ضد أحمد الزند"، مضيفا أن "أحمد الزند يتعرض لهجمة شرسة تحاول أن تنال منه، وربما تستمر بعد إعفائه من منصبه".

وتابع فتحي "الزند له مواقف وطنية عديدة، وهو رجل متدين ومحب لله ورسوله، وسنتصدى للانتقادات الموجهة إليه وسنسانده، فنحن نخوض حروبا، ونحاول توضيح حقيقة الزند ومواقفه، ونذكر الشعب المصرى بها".
 

Facebook Comments