رامي ربيع
قال أسامة ناصف، الباحث في التنسيقية المصرية للحقوق والحريات، إن بيان داخلية الانقلاب حول اغتيال 3 مواطنين داخل شقة سكنية في وادي النطرون بمحافظة البحيرة، مليء بالمتناقضات وهو ما يؤكد كذب الداخلية.

وأضاف ناصف- في مداخلة هاتفية لقناة مكملين- أن التنسيقية وثَّقت اختفاء المواطن محمد شعبان، أحد الضحايا والذي اعتقل منذ 6 نوفمبر 2017، واتخذت أسرته الإجراءات القانونية وتقدمت ببلاغ للنائب العام ووزارة الداخلية وما إلى ذلك.

وأوضح ناصف أنها ليست المرة الأولى التي تصدر فيها وزارة الداخلية بيانا تزعم فيه تصفية مواطنين في مواجهات مسلحة، ويتبين أنهم مختطفون من قوات أمن الانقلاب منذ فترات طويلة، ثم يكتشف بعد مناظرة الجثث أن الوفاة نتيجة التعذيب، وليس نتيجة مواجهات مع الأمن.

وكانت داخلية الانقلاب قد أعلنت اغتيال ثلاثة مواطنين داخل شقة سكنية في وادي النطرون بمحافظة البحيرة؛ بزعم انتمائهم لتنظيم لواء الثورة.

وكانت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات قد وثقت 135 حالة قتل خارج إطار القانون، خلال النصف الأول من العام الجاري، وذكرت التنسيقية- في تقرير لها- أن القتل بالتصفية الجسدية تصدَّر قائمة الانتهاكات بنحو 37 واقعة.

Facebook Comments