كتب- أسامة حمدان:

 

في فضيحة جديدة لجرائم سلطات العسكر ضد حقوق الإنسان، قالت شقيقة الصحفي المعتقل "محمد العادلي"، في تصريح على حسابها على فيس بوك: "أخي يتقيأ دم منذ أسبوع.. وإدارة السجن ترفض نقله إلى المستشفى".

 

وأكدت شقيقة "العادلي" المحبوس بسجن العقرب أن حالته الصحية في خطر وتدهور مستمر؛ إذ يعاني من قرحة في المعدة ويتقيأ دمًا منذ يومين، مشيرة إلى أنه أصيب بنزلة معوية منذ أسبوع.

 

وقالت في تدوينتها: "الحياة لمحمد العادلي.. أنقذوا محمد.. صرخة إليك يا رب.. أخي وحبيبي وقلب أختك.. ربنا يشفيك يا نور عيني.. عندما ذهب محمد إلى مقبرة العقرب تم تجريده ومنعه من لبس الملابس الداخلية.. طبعًا أنا لما شفت محمد في الزيارة شفت جسمه من تحت الهدوم.. طبعًا علشان الباشا الضابط عايز كده".

 

وتابعت: "طبعا دلوقتي أنا زيارتى يوم الإثنين القادم وعرفت أن محمد أصيب بقرحة في المعده ويتقيأ بعض الدم عارفين يعني ايه نعرف خبر زى دا يعنى مش بيدي حاجة يا قلب أختك غير أن أقول ربنا يشفيك ويحفظك وينتقم منكم يا ظلمة.. حسبي الله ونعم الوكيل".

 

يذكر أن الصحفي محمد العادلي تعرض داخل سجن العقرب لقرحة في المعدة؛ ما أدى لإصابته بقيء دموي منذ السبت الماضي، وقد أكدت المصادر أن إدارة سجن العقرب منعت الصحفي المعتقل من نقله للمستشفى لتلقي العلاج ما يُعرّض حياته للخطر.

 

ويقضي العادلي فترة حبس احتياطي على ذمة القضية المُلفقة التي عُرفت إعلاميًّا بـ"غرفة عمليات رابعة"، عمِلَ الصحفي محمد العادلي، من أبناء مدينة كفر الدوار بمحافظة البحيرة، كأول مراسل لقناة "مصر 25" بالبحيرة، كما أنه عمل أيضًا مراسلاً لقناة "أمجاد الفضائية".

 

Facebook Comments