أجلت محكمة جنايات الجيزة، برئاسة المستشار معتز خفاجي، اليوم الأربعاء، ثالث جلسات إعادة محاكمة المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، د.محمد بديع، و14 آخرين من قيادات الجماعة، في القضيّة الهزلية المعروفة إعلامياً بـاسم "أحداث البحر الأعظم"، بمحافظة الجيزة، بعد إلغاء أحكام المؤبد الصادرة ضدهم من محكمة أول درجة، إلى جلسة 7 يونيو الجاري، لاتخاذ إجراءات رد ومخاصمة القاضي.

وفور بدء الجلسة طلب المحامي أسامة الحلو بصفته دفاع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين د. محمد بديع، برد ومخاصمة هيئة المحكمة بعد أن أجرى رئيس المحكمة المستشار معتز خفاجة حوارا في إحدى الصحف المصرية أبدى فيه رأيا معاديا لجماعة الإخوان مما يُفقده الأهلية القانونية لنظر القضية.

كانت محكمة النقض قررت إلغاء الأحكام الصادرة بحقهم وإعادة محاكمتهم من جديد، وجاء بحيثيات حكم قبول الطعن إن محكمة الجنايات أدانت المعتقلين مع الإخلال بحق الدفاع في إبداء دفاعهم عن المعتقلين، مما يبطل الحكم ويستوجب نقضه واعادة المحاكمة ثانية. وأضافت محكمة النقض أن محكمة الجنايات فوّتت على المحامين فرصة الدفاع عن موكليهم بالمخالفة للقانون، حيث أنه من المقرر طبقا للقواعد الأساسية التي يوجبها الدستور والقانون أن يكون لكل متهم بجناية محام يدافع عنه تقديرا بأن الاتهام بجناية أمر له خطره ولا تتحقق ثمرة هذا الضمان إلا بحضور محامٍ أثناء المحاكمة، ليشهد إجراءاتها وليعاون المتهم معاونة إيجابية بكل ما يرى تقديمه من وجوه الدفاع عنه، ولذلك فإنه يتعين على المحكمة أن تستمتع إلى مرافعته وأن تتيح له الفرصة للقيام بمهمته.

Facebook Comments