كشفت لجنة التحقيق المصرية، في حادثة سقوط الطائرة المصرية المنكوبة، أن سفينة تابعة للبحرية الفرنسية، التقطت إشارات اليوم الأربعاء، يرجح أنها من أحد الصندوقين الأسودين للطائرة المصرية، التي تحطمت فوق البحر المتوسط، وكان على متنها 66 راكبًا.

وتناقلت عدة مواقع وقنوات إخبارية، هذه التصريحات، حيث أضافت لجنة التحقيق: "جار الآن تكثيف جهود البحث لتحديد مكان الصندوقين الأسودين عقب تلقى إشارات تمهيدا لانتشالهما".

وذكرت قناة "سكاى نيوز" أن سفينة فرنسية، أعلنت، التقاط إشارات يعتقد أنها لأحد الصندوقين الأسودين للطائرة المصرية التي سقطت في البحر المتوسط  19 مايو المنصرم.

وقالت وزارة الطيران المصرية إن السفينة الفرنسية La place التابعة للبحرية الفرنسية التقطت الإشارة من قاع البحر ورجحت أن تكون لأحد الصندوقين.

وأشارت وزارة الطيران في بيان لها إلى أن تكثيف جهود البحث في المنطقة لتحديد مكان الصندوقين تمهيدا لانتشالهما بواسطة السفينة JOHN LETHBRIDGE التابعة لشركة Deep Ocean Search والتي ستنضم للبحث خلال أسبوع.

وكانت مصر للطيران أعلنت عن اختفاء طائرتها رقم MS804 التي أقلعت من مطار باريس شارل ديجول إلى مطار القاهرة في الساعة 23:09 بتوقيت باريس وعلى متنها 59 راكبا و10 من أفراد الطاقم ،وأكد مصدر مسئول بمصر للطيران انه تم تشكيل غرفة عمليات طارئة من الشركة لمتابعة الحادث.

Facebook Comments