كتب: حسن الإسكندراني

شهد ميناء دمياط، اليوم الأربعاء، إضراب العشرات من سائقى سيارات "النقل الثقيل" عقب رفع أسعار النولون مقابل فض الإضراب السابق، الذى انتهى الشهر الماضى باتفاق.

وقال السائقون فى تصريحات صحفية اليوم، إنه لم يتم تنفيذ الاتفاق الذى تم التوصل إليه فى 16 مايو الماضى، والذى تم الاتفاق فيه مع اللواء أيمن صالح رئيس هيئة ميناء دمياط على رفع قيمة النولون "تعريفة نقل البضائع"، وكان من أهم بنود الاتفاق رفع قيمة "النولون" إلى 20%، ورفع قيمة البيات من 300 إلى 400 جنيه.

وقد أعلن عشرات السائقين توقفهم عن العمل، مطالبين بحل مشاكلهم التى تتلخص فى زيادة مبالغ النقل المعروف باسم النولون، وتوفير تأمين اجتماعى وتأمين صحى، وحسن معاملة العاملين داخل شركة حاويات دمياط.

فى سياق متصل، واستمرارًا للمظاهرات الغاضبة والوقفات الاحتجاجية، نظم المئات من العاملين بشركة النيل لحليج الأقطان وقفة احتجاجية أمام وزارة الاستثمار للمطالبة بتنفيذ الحكم القضائى رقم 10171، وقرار مجلس الوزراء الذى يقضى بعودة الشركة للقطاع العام.

وطالب المحتجون بصرف مستحقاتهم المتأخرة المتمثلة فى عدم استلام الرواتب من 4 أشهر، وعدم صرف العلاوات منذ عام 2008، فضلا عن المطالبة بعودة المفصولين ويبلغ عددهم 30 شخصا بسبب تحدثهم لوسائل الإعلام المختلفة.

Facebook Comments