علق الدكتور نادر فرجاني، أستاذ العلوم السياسية، على نهج وسائل الإعلام المؤيدة للانقلاب العسكري في إثارة بعض الأخبار التي تستهدف إلهاء المواطنين عن القضايا الجوهرية التي أدت لانهيار البلاد بسبب الانقلاب العسكري.

وقال فرجاني إن الإعلام يتجه لـ"للتطبيل" ويهتم بالقضايا الهامشية، على حساب القضايا المحورية.

وتساءل فرجاني -في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" اليوم الاثنين-: "هل لاحظتم ضحالة، وتهافت الصحف المصرية؟! أخبارًا وتحقيقات، وتركيزها على كرة القدم، وجريها وراء نشر أمور هامشية في المجتمعات الأجنبية، بعد استبعادها للقضايا المحورية في الواقع المصري، وتجنبها للنقد، سعيا وراء التطبيل للحكم العسكري".

وتحاول وسائل إعلام الانقلاب بين الوقت والآخر تصدير قضايا هامشية وفرقعات إعلامية؛ مثل قضايا طرد توفيق عكاشة من برلمان العسكر وغيرها، فضلا عن قضايا الممثلين والراقصات، لإلهاء الشعب المصري عن كسر الانقلاب العسكري الذي أدى إلى انهيار الاقتصاد وبيع ثروات البلاد.
 

Facebook Comments