كتب أحمد علي:

استنكر الدكتور أحمد نجل الرئيس محمد مرسى ما يحدث من انتهاكات وجرائم بحق والده منذ ما يزيد عن أربع سنوات بعد اختطافه بسجون العسكر والانقلاب العسكرى الدموى الغاشم بما يوصف بأنه عملية قتل ممنهج لأول رئيس مدنى منتخب عقب ثورة 25 يناير.

وكتب اليوم الجمعة عبر صفحته على فيس بوك طرفا مما يعانيه الرئيس مرسى بسجون العسكر؛ مرض السكر وبلا علاج، مشكلة بالعين اليسري وبلا علاج، آلام بالظهر والرقبة وبلا علاج، محتاج رعاية طبية خاصة وعلى حسابه وبرده لا علاج؟!

وتابع "عزل تام عن العالم وأسرته وهيئة دفاعه وحتى هيئة محاكمته والتي لا نعترف ولا يعترف بها!!".

كان الرئيس مرسى قد صرح أمس الخميس 23 نوفمبر خلال جلسة محاكمته في القضية الهزلية المعروفة إعلاميا بـ«اقتحام سجن وادى النطرون»، أنه لم يرفض تنفيذ قرار المحكمة بتوقيع الكشف الطبي عليه، وأن حالته خطيرة وتتدهور يوما بعد الآخر، مضيفا أنه طلب الكشف الطبي على نفقته الخاصة، تحت إشراف أطباء متخصصين لأن ما يحدث هو مضيعة للوقت والفرص.

وقال «انقلوني فورا لمستشفى خاص محتاج أركب دعامة في القناة الدمعية في عيني اليسرى، لأنى مبقتش أشوف بيها وبتزيد في الشتاء، حالتي بقت حرجة».

Facebook Comments