كتب – هيثم العابد
"لقاء أسبوعي وتحليل غير موضوعي" في حلقة جديدة من برنامج "ما وراء الكلاويس"، الذي يناقش فيه الفنان الساخر محمد باكوس مع ضيفه المبدع عطوة كنانة، الأحداث الهزلية التي ضربت الوطن في الأيام القليلة الماضية، ومنها زيارة الرئيس المصري لليابان، ولقاء وزير الداخلية المصري نظيره الإيطالي لمناقشة قضية مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني.

الحلقة الجديدة من "ما وراء الكلاويس" سخر فيها "عيد سعيد مبارك عليكم"- رئيس حزب مصر العتيقة، ومدير مركز الدريمى لحقوق الإنسان"، أحد عواجيز الدولة العاجزة، مع مقدم البرنامج باكوس- من داخلية السيسي التى عذبت الطالب الإيطالي؛ اعتقادا منها أنه مصري، وأرجع سبب هذا الاعتقاد إلى عدم وجود رصيد للمكالمات بهاتف الضحية.

وانتقد باكوس وكنانة ادعاءات البرلمان الأوروبي تجاه مصر، مؤكدا أن مصر دولة يحكمها القانون، فرد عليه باكوس متسائلا عن ماهية تطبيق القانون في ظل سماح السلطات المصرية لنجل الكاتب المصري محمد حسنين هيكل بدخول مصر لدفن والده، رغم صدور قرار قضائي بضبطه وإحضاره. 

Facebook Comments